تسجيل الدخول

مبادئ الاستخدام الثانوي

​مبادئ الاستخدام الثانوي للبيانات

المبدأ 1 – الخصوصية والموافقة
يتم تطبيق ما ورد في هذه القواعد مع مراعاة احترام خصوصية الأفراد، ويجب أن تتاح للفرد الفرصة لممارسة الرقابة على بياناته الشخصية والحساسة من خلال الموافقة (أثناء جمع بيانات الاستخدام الأولي) على استخدام بياناته لأغراض ثانوية. ويمكن -بعد مراعاة المبدأ الثاني أدناه- إتاحة البيانات الشخصية (بالحد الأدنى اللازم) المحقق لأغراض الاستخدام الثانوي في حال كان ذلك وفقا للموافقة الأصلية التي يقدمها أصحاب البيانات، ولا يحول ذلك دون تمكين صاحب البيانات الشخصية من ممارسة حقوقه المنصوص عليها في الأنظمة والسياسات ذات العلاقة.
في سياق البيانات غير الشخصية، يجب ألا تتم مشاركتها إلا بعد الحصول على موافقة من مالك/مُنشئ البيانات.
المبدأ 2 – إخفاء الهوية
إخفاء الهوية هو الآلية المستخدمة لإزالة عناصر تحديد الهوية من البيانات، وذلك على نحو يزيل ما يدل على هوية الأشخاص أو الجهات، ويجب –في جميع الأحوال- إخفاء هوية أصحاب البيانات الشخصية قبل مشاركتها أو استخدامها لأغراض ثانوية.
المبدأ 3 – الغرض من الاستخدام
يجب تسبيب الغرض من الاستخدام الثانوي للبيانات أثناء تقديم طلب مشاركة البيانات، كما يلزم أن يتضمن الطلب معلومات تفيد بأن مخاطر ونتائج الاستخدام الثانوي تم تقييمها مع مراعاة المصالح الوطنية وأنشطة الجهات والأفراد والبيئة، وذلك من خلال استخدام أساليب تقييم المخاطر المعتادة، وقد يستلزم في بعض الحالات الحصول على موافقات أو إجراءات إضافية نظرا لدرجة تصنيف سرية البيانات أو الغرض من المعالجة، ويجب –في كل الأحوال- وجب ألا يتم استخدام البيانات إلا بشكل مسؤول وفقاً للغرض المحدد في طلب مشاركة البيانات.
المبدأ 4 – جودة البيانات
يجب أن يبذل أطراف عملية المشاركة جهودا معقولة للتأكد من أن البيانات المقدمة كاملة ودقيقة وذات جودة عالية، كما يلزم مراعاة ارتباط البيانات بالغرض المحدد في طلب المشاركة، وأن تكون مضمنة مع بيانات وصفية قدر الإمكان،  وذلك وفقا لأبعاد جودة البيانات المتمثلة في الاكتمال، الدقة، عدم التكرار، الصحة، الصلاحية، والاتساق.
المبدأ 5 – الوصول إلى البيانات ونقلها
يتم إتاحة الوصول إلى البيانات بعد الموافقة على طلب المشاركة، وينبغي بذل الجهود لضمان مشاركة البيانات دون أي تأخير لا مبرر له، مع أخذ الاعتبار الطلبات العاجلة أو ذوات الطبيعة الحساسة والتي تتطلب المعالجة بشكل عاجل. كما ينبغي وضع الضمانات التقنية وغير التقنية اللازمة باستخدام أفضل الممارسات المتصلة بأنواع البيانات المطلوبة.  
المبدأ 6 – الاستخدام الأخلاقي للبيانات
ينبغي لجميع الأطراف المعنية بمشاركة البيانات لأغراض الاستخدام الثانوي تطبيق الممارسات الأخلاقية (مثل مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعي) وأي أطر قد تصدر في المسائل الأخلاقية المتعلقة بالبيانات، وذلك لضمان الإنصاف والنزاهة والثقة والاحترام، كما ينبغي استخدام البيانات بما يتماشى مع الغرض المحدد في طلب المشاركة وبما لا يتعارض مع المتطلبات النظامية والأخلاقية.
المبدأ 7 – الشفافية.
ينبغي أن تكون المعلومات المتعلقة بمشاركة البيانات ونوع الاستخدام الثانوي مفصلة وواضحة بقدر كاف من الشفافية، كما ينبغي توثيق المعلومات المتعلقة بالعمليات والمتطلبات التقنية والأطر الزمنية والرسوم (إن وجدت) أثناء عملية طلب المشاركة.
يجب على الجهات المُشاركة للبيانات أن تضمن أن اتفاقية مشاركة البيانات توضح بشكل لا لبس فيه أغراض الاستخدام الثانوي المحددة من مقدم الطلب، ويجب الاحتفاظ بالمعلومات المتعلقة بمشاركة البيانات وأغراض الاستخدام الثانوي ومشاركتها مع أصحاب البيانات عند طلبها.
المبدأ 8 – المساءلة
يجب على طالب البيانات الحفاظ على أمن البيانات ووضع الضمانات اللازمة في إجراءات العمل وفي أنظمة تقنية المعلومات، ويجب أن يقتصر استخدام البيانات على الأغراض المحددة عند طلب المشاركة. كما يجب أن تشمل أي مشاركة لبيانات حساسة عمليتي المراجعة والموافقة على النشر في المستقبل، إذ يجوز لمقدم البيانات رفض النشر حال وجود أسباب معقولة.
المبدأ 9 – أمن البيانات
يجب أن يكون لدى جميع الأطراف المشاركة في عملية مشاركة البيانات مجموعة كافية من الضوابط الأمنية لحماية البيانات، كما يجب توفير بيئة آمنة لمشاركة البيانات، مع مراعاة ما يصدر عن الهيئة الوطنية للأمن السيبراني في هذا السياق، وقد تكون هناك حاجة إلى ضوابط أمنية إضافية وفقًا إلى تصنيف البيانات محل الطلب. وينبغي أن تكون ضوابط أمن البيانات لكل من الجهات التي تقوم بمشاركة البيانات وطلبها متناسبة مع تصنيف البيانات وأن تكون متوافقة مع المتطلبات النظامية ذات العلاقة.




من خلال الاستمرار في استخدام موقعنا ، فإنك تقر باستخدام ملفات تعريف الارتباط سياسة الخصوصية